هذه الأسباب التي تدفع نتنياهو للدفاع عن ابن سلمان

0
39 views

كنوز ميديا – كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، عن أحد الأسباب التي تدفع رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، إلى الوقوف بشكل حازم خلف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والدفاع عنه ومحاولة إنقاذه من تبعات قضية اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ونقلت الصحيفة عن معلّق الشؤون العسكرية في الصحيفة، عاموس هارئيل قوله أن “الكيان الصهيوني قلق من إمكانية أن يفضي أي تحرك لعزل ابن سلمان إلى سقوط نظام الحكم السعودي، مبيناً أن “محافل التقدير الاستراتيجي في تل أبيب ترى أن سقوط هذا النظام يحمل في طياته مخاطر استراتيجية هائلة على أمن الاحتلال الصهيوني”.

وأشار هارئيل إلى أن “القيادة الصهيونية تستذكر تداعيات سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي في ليبيا، والذي نجم عنه تسرّب كميات كبيرة من السلاح الليبي ووصوله إلى أطراف “متشدّدة”، وضمنها أطراف في حالة عداء مع الكيان الصهيوني”.

وبحسب هارئيل، فإن تل ابيب تنطلق من افتراض مفاده بأن ليبيا تمثل “بقالة متواضعة مقابل السعودية التي تمثل مجمّع مشتريات ضخماً”، في إشارة إلى حجم السلاح الذي تملكه الرياض، والذي يمكن أن يتسرّب إلى جهات مُعادية في حال سقط النظام، وضمن ذلك الكثير من السلاح المتقدّم والمدمّر.

وأوضح أن نظام الحكم السعودي وصل بعد صعود ابن سلمان إلى حافة الهاوية بسبب سلوك ولي العهد وطابع أداء معاونيه الذين وصفهم بـ”بدائيون أغبياء”.

وأضاف أن نتنياهو يحتاج السعوديين من أجل مواصلة موجة التطبيع المتواصلة حالياً وإقناع المزيد من الدول العربية والإسلامية بالانفتاح على تل ابيب، مشيراً إلى أن البحرين هي المحطة الثانية في مخططات نتنياهو .

وأوضح أن موافقة ابن سلمان على استضافة وفد الإنجيليين الذي قاده الصهيوني جويل روزنبرج، يحمل دلالة خاصة على طابع التحول الذي طرأ على العلاقات الثنائية.

كما اعتبر أن نتنياهو حرص على ممارسة ضغوط على الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لعدم الخضوع للضغوط التي تُمارس عليه بشأن معاقبة نظام الحكم السعودي، وأنه أقنعه بعدم هجر محمد بن سلمان في “الوقت العصيب الذي يمر به”. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here