كنوزميديا -أعلن وزير الإسكان والإعمار، بنكين ريكاني ،الثلاثاء، فتح تحقيق في تأخر نسب الإنجاز في مشروع ماء البصرة الكبير.
وقال ريكاني في منشور له على صفحته في فيسبوك “بدأت جولتنا الميدانية للمحافظات وأولها كانت زيارة محافظة البصرة أمس الأثنين، توجهت مباشرة الى مشروع ماء البصرة الكبير، ووجهنا باتخاذ اجراءات رادعة لكل من تسبب بتأخير إنجازه”.
وأضاف “أطلعت على سير العمل في مشروع ماء البصرة الكبير بكافة مراحله في أول زيارة لي للمحافظات ومحافظة البصرة خصوصاً برفقة المحافظ أسعد العيداني ومفتش عام الوزارة لمتابعة سير العمل في المشروع وبحث أسباب تأخر إنجازه في موعده المحدد”.
وأشار ريكاني “تم الاطلاع ميدانيا على المشروع بمراحله الثلاثة، وتفأجنا من نسب الانجاز المتدنية جداً في المرحلتين الثالثة والرابعة من المشروع وهما من أهم المراحل كونهما تقومان بانتاج الماء الصالح للشرب (تحلية وتصفية)، والتي كان من المفترض ان تنجزا نهاية العام الجاري حسب العقد”.
ولفت “الحقيقة ان العمل في هاتين المرحلتين، سيتأخر أكثر من المدة المقررة لأسباب عدة، وكذلك بالنسبة للمرحلة الثانية التي تم تأشير أيضاً نسب تأخير كبيرة جداً فيها حيث بلغت نسبة الانحراف 20% عن نسبة الانجاز المخطط وهذه مسألة في غاية الخطورة في مشروع هو الأهم في الوزارة”.
وقال وزير الإعمار “وجهت مباشرة بأجراء تحقيق جاد واتخاذ اجراءات رادعة بحق من تسبب بتأخير المشروع لأن هذا التأخير يؤثر على الاستقرار وتوفير المتطلبات المهمة لمواطني البصرة”.
وأكد ان “الحكومة ملزمة بتأمين حاجة البصرة من المياه وعدم تكرار ما جرى في الصيف الماضي حتى لو اضطرت للجوء الى البدائل”.
وأوضح ريكاني ان “المشروع كان من المخطط له ان ينجز عام 2016 لكن بسبب التمديدات ومشاكل السياقات العقدية وقلة متابعة تنفيذ المشروع والسكوت عن بعض الاخطاء وغيرها تسببت بتأخر انجازه حتى في الموعد الجديد وهو نهاية العام الجاري”.
وقدم وزير الاعمار “الشكر للحكومة المحلية والمحافظ على المتابعة المستمرة والحرص على انجاز المشروع بالرغم من كون المشروع اتحادي من مهام الوزارة/ المديرية العامة للماء،” مؤكدا على “أهمية التنسيق والتعاون بين الوزارة والحكومات المحلية في عموم المحافظات”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here