كنوزميديا 
كشفت دراسة أمريكية جديدة أن شرب كميات كافية من الماء يعالج المشكلات التي يتعرض لها الجسم نتيجة نقص عدد ساعات النوم.
وذكرت الدراسة إن “الأشخاص الذين ينامون ٦ ساعات في الليلة الواحدة لديهم بول أكثر تركيزًا وجفافًا بالمقارنة مع أولئك الذين ينامون بانتظام ٨ ساعات في الليلة، أي عدد الساعات الموصى بها، وتوصل الباحثون، بعد دراسة حالات أكثر من ٢٠ ألف بالغ في الولايات المتحدة والصين، إلى أن الصلة بين نوعية النوم وعدم جفاف الجسم ترتبط بهرمون “فازوبريسين” المانع لإدرار البول، والذي يطلق بسرعة أكبر وفي وقت لاحق من دورة النوم.”
واضافت الدراسة، انه “إذا كنت تستيقظ في وقت مبكر، قد تغيب عن تلك المرحلة التي يخرج فيها المزيد من الهرمون، ما يتسبب في انقطاع ترطيب الجسم، أي أنه إذا كنت تحصل على ٦ ساعات فقط من النوم كل ليلة، فقد يؤثر ذلك على حالة الترطيب، مبينة انه “إذا لم تحصل على قسط كافٍ من النوم، وشعرت بالتعب في اليوم التالي، عليك بشرب ماء إضافي”، موضحة أن الجفاف له تأثيرات ضارة عدة على الجسمss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here