كنوز ميديا –  اعتبر النائب عن تحالف سائرون علاء الربيعي، الجمعة، أن عدم تصويت عدد كبير من اعضاء البرلمان على تشكيل لجنة تحقيقية بشان انتخاب محافظ بابل “امر مؤسف ومفاجئ”، فيما أشار الى أن هناك العديد من الملاحظات التي تحيط بعملية الانتخاب بينها “انتخابه والمحافظ القديم مايزال يمارس اعماله”.

وقال الربيعي في حديث “هناك شبهات عديدة حول عملية انتخاب محافظ بابل الجديد وقد قمنا بتقديم مالدينا الى مجلس النواب وطالبنا بتشكيل لجنة تحقيقية بهذا الشان لكشف ملابساته”، مبينا أن “عدم تصويت عدد كبير من أعضاء البرلمان على تشكيل اللجنة هو امر مؤسف وتفاجانا به”.

وأضاف الربيعي، أن “من بين الملاحظات التي لدينا أن المحافظ الجديد تم انتخابه والمحافظ القديم مايزال يمارس اعماله حيث انه لم يردد القسم في مجلس النواب كعضو برلمان الا بيوم 7 تشرين الثاني الحالي”، لافتا الى أن “الامر الآخر يتعلق بمحل سكن المحافظ في بغداد وهذا معناه انه بعيد عن وضع المحافظة وحاجاتها”.

وأكد الربيعي، أن “القضية معروضة حاليا لدى المحكمة الادارية بانتظار النظر في الطعن المقدم للبت به بما يعيد الامور الى نصابها الصحيح”.

وكان مجلس النواب فشل بجلسته التي عقدت، امس الخميس، بالتصويت على تشكيل لجنة تحقيقية بخصوص انتخاب محافظ بابل بعد تصويت 59 نائب لصالح تشكيل اللجنة من اصل ٢١٤ نائبا.ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here