كنوزميديا – صادقت سلطات الاحتلال الصيهوني على إقامة 640 وحدة استيطانية في مستوطنة “رامات شلومو” المقامة على أراضي بلدة شعفاط، شمالي القدس.
وقالت صحيفة “هآرتس” على موقعها الالكتروني، إن “لجنة التخطيط المحلية التابعة لبلدية (الاحتلال الصهيوني) في القدس، صادقت يوم الاثنين على إقامة هذه الوحدات”.
وأضافت إن “بعض الأراض المنوي إقامة هذه الوحدات عليها “تمت مصادرتها من الفلسطينيين لأغراض المصلحة العامة”.
وأشارت إلى أن “اللجنة رفضت الاعتراضات التي تم تقديمها من قبل جمعيات رافضة للاستيطان”.
وكان التوسع الاستيطاني في هذه المستوطنة قد أدى في العام 2010 إلى توتر في العلاقات بين الحكومة الاحتلال الصهيوني والادارة الأمريكية السابقة برئاسة باراك أوباما.
وقالت السلطة الفلسطينية في الأشهر الماضية إن سلطات الاحتلال صعّدت الاستيطان في القدس الشرقية، منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نهاية العام الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية اليها.
وأشارت السلطة الفلسطينية في بيانات متعددة إلى أن الادارة الأمريكية امتنعت عن انتقاد الاستيطان منذ وصول ترامب الى البيت الأبيض مطلع العام الماضي.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here