كنوزميديا 
كشفت تجربة حديثة اجراها علماء أن الأشخاص الذي يعانون من الأرق، ويحصلون على علاج سلوكي معرفي عن طريق الإنترنت ربما تتراجع حدة الأعراض لديهم أكثر ممن يحصلون فقط على نصائح لتحسين نومهم.
وقال العلماء انهم ” اختارو عشوائيا 1700 من مرضى الأرق إما لتلقي العلاج السلوكي المعرفي عبر الإنترنت، أو ما يعرف بتعليم عادات وسلوكيات النوم الصحية التي تستهدف تحسين موعد النوم المعتاد، والتشجيع على تجنب مواد مثل الكافيين والكحوليات التي يمكن أن تؤثر على النوم”.
واضاف العلماء، ان ” مجموعة العلاج السلوكي المعرفي استخدمت برنامجا يطلق عليه اسم (سليبيو) وتطبيق iOS المرتبط به، والذي يقدم جلسات علاج مدة كل منها 20 دقيقة يمكن للأشخاص الحصول عليها لما يصل إلى 12 أسبوعا، وأن المرضى أبلغوا عن تحسن في أعراض الأرق بعد أربعة وثمانية و24 أسبوعا من تلقي العلاج السلوكي المعرفي من خلال الإنترنت أكبر مما شعروا به مع تعلم عادات النوم الصحية”.
و اوضح العلماء، أن “العلاج السلوكي المعرفي الرقمي يمكن أن يساعد من يعانون من الأرق ليس فقط على نوم أفضل؛ وإنما على التمتع بصحة ونوعية حياة أفضل”.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here