كتب / صادق فياض الركابي…
مثلما انتشرت العشوائيات السكنية في محافظات العراق انتشر هناك نوع اخر من العشوائيات وهي بحيرات الاسماك والتي دائما تكون خارج الضوابط الصحية وتم زيادة الخطر في هذه العشوائيات المائية عندما تحولت هذه البحيرات الى داخل الانهر وخصوصا نهر الفرات ابتداء من المسيب ونزولا الى المحافظات الاخرى بحيث انك تشاهد العشرات من المساحات التي تم استقطاعها من النهر وتسييجها لتكون بحيرات عائمة للأسماك وكنتيجة طبيعية للإهمال وعدم استعمال الرقابة الصحية وقلة مناسيب المياه والزيادة العددية المرعبة للبيوض في كل حوض انتشر مرض (العفن البكتري) فأدى الى هذه الكارثة ومما زاد في المصيبة ان اصحاب البحيرات التي اصيبت بالمرض قاموا برمي الاسماك الميتة في النهر مما زاد من العدوى وتفاقم الحالة لذلك فأن الموضوع لايتعدى كونه اهمال وتقصير من كل الاطراف جميعا من المواطنين والمحافظات والوزارات ذات العلاقة فلايجب تحميل الموضوع اكبر من حجمه ومحاولة الباسه لباس المؤامرة والتخريب الممنهج وانا لله وانا اليه راجعون. ML 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here