متةونيديا –  ناقشت وزارة التخطيط، الاحد، رؤية العراق للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ في ضوء الاهداف السبعة عشر التي تبنتها الامم المتحدة لتحقيق التنمية المستدامة في العالم من خلال مكافحة الفقر وحماية الفئات الهشة ومواجهة التقلبات المناخية والمحافظة على البيئة.
وذكر بيان المكتب الاعلامي في الوزارة حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه ، ان “وكيل الوزارة ماهر حماد جوهان ترأس اجتماعا للجنة الفنية للتنمية المستدامة التي ضمت عددا من المديرين العامين. في الوزارة ونخبة من الخبراء المعنيين بهذا الملف”.
واضاف البيان ان “الاجتماع ناقش ما تضمنته رؤية العراق للتنمية المستدامة ٢٠٣٠ في ضوء الاجراءات والخطوات التي اتخذتها الجهات المعنية ومنها البرنامج الحكومي الجديد وخطة التنمية الخمسية ٢٠١٨-٢٠٢٢ واستراتجية تخفيف الفقر ٢٠١٨-٢٠٢٢ وباقي الخطط والاستراتيجيات الاقتصادية والاجتماعية والتي اعدت بالتعاون والتنسيق مع البرنامج الانمائي للأمم المتحدة (UNDP)”.
وتابع ان “وكيل وزارة التخطيط اكد خلال الاجتماع ضرورة ان تكون المسارات واضحة وبما يحقق تنمية مستدامة حقيقية من خلال خلق اقتصاد متنوع ومستدام والاستجابة للتحديات التي يواجهها البلد، ودعم الفئات الهشة في المجتمع عبر سياسة التمكين”، لافتا الى ان “العراق حقق خطوات مهمة في مجال تحقيق الحكم الرشيد وتعزيز اللامركزية الادارية المتمثلة بنقل صلاحيات الوزارات الى الحكومات المحلية في المحافظات”.
وأردف ان “العراق يعد من البلدان القليلة في المنطقة التي عملت على المستوى المحلي واعداد خطط تنموية على مستوى المحافظات”، موجها “شكره لفريق البرنامج الانمائي للأمم المتحدة في بغداد الذي قدم الكثير من الدعم والعون للعراق في إطار اعداد رؤية التنمية المستدامة ٢٠٣٠ وكذلك الشكر موصول للبنك الدولي الذي أسهم معنا في هذا الجهد الحيوي الهام”.
واشار البيان الى ان “المجتمعين أكدوا اهمية ان تكون هناك خريطة اعلامية للتعريف بمبادئ واهمية التنمية المستدامة ورفع مستوى الوعي لدى افراد المجتمع”، داعين “وسائل الاعلام كافة الى دعم توجهات الحكومة في تحقيق اهداف التنمية المستدامة”.
ولفت الى ان “الاجتماع ناقش استعدادات الحكومة العراقية لعرض التقرير الطوعي عبر منصة الامم المتحدة في الربع الاخير من العام المقبل ٢٠١٩ بعد ان حصل العراق على مقعد بين الدول التي ستقدم تقاريرها الطوعية والتي تتضمن ما تم تحقيقه من خطوات في مجال تحقيق اهداف التنمية المستدامة، سواء على مستوى التشريعات او الاجراءات العملية المتخذة في جميع المجالات”، مشيرا الى ان “عددا من الفرق المتخصصة تم تشكيلها ستتولى عملية اعداد التقرير الطوعي”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here