كنوزميديا-  أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون علي مؤنس الغانمي، السبت، على اهمية حسم الوزارات المتبقية من الكابينة الحكومية وخاصة الأمنية بها، داعيا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للاسراع باستكمال حواراته مع الكتل السياسية وتقديم مرشحي الوزارات وخاصة الدفاع والداخلية وعدم ابقاء العمل فيهما بالوكالة.

وقال الغانمي في حديث ، إن “دولة القانون كانت تريد تمرير الكابينة الوزارية كاملة كي يتم الانتقال الى المرحلة الجديدة وهي المضي بتقديم الخدمات وماتم الوعد به للشعب العراقي”، مبينا أن “هناك عددا من الوزارات لم تحسم نتيجة للخلافات السياسية ونتمنى من رئيس الوزراء ان يعمل على انهاء تلك الخطوة وتقديم الاسماء باقرب فرصة لاستكمال كابينته الوزارية”. 

وأضاف الغانمي، أن “ملف الامن يعتبر من الملفات المهمة والحيوية بالتالي فإن حسم وزارتي الدفاع والداخلية وعدم ابقاءهما بالوكالة هي خطوة ينبغي على عبد المهدي الاهتمام بها ومنحها الاولوية خلال الحوارات مع الكتل السياسية”، داعيا عبد المهدي الى “استكمال النقاشات وتقديم مرشحي الوزارات المتبقية وخاصة الامنية بها بأسرع وقت وعدم تركها تدار بالوكالة”.

وكان مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت مساء يوم الاربعاء 24 تشرين الاول 2018 على منح الثقة الى 14 وزير من كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فيما تم تاجيل ثمان وزارات الى الجلسة المقبلة لمجلس النواب المقررة الثلاثاء المقبل.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here