كنوزميديا –  أعلنت وزارة الخارجية، السبت، عن اعادة الطفلين الاخوين عباس وقيس الى ارض الوطن بعد أن تركتهما امهما في احد مخيمات اللاجئين في سوريا وذهبت الى تركيا.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة أحمد محجوب في بيان تلقت وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، ان “الاخوين عباس وقيس وصلا الى أرض الوطن بعد ان تضامنت الجهود الوطنية المميزة والسريعة في متابعة قضيتهما من اللحظة التي انتشرت بها في مقطع فديو مناشداتهم بارجاعهم الى العراق بعد ان تركتهم امهم في احدى المخيمات”.

وأضاف محجوب انه “تم استنفار جهود الموظفين في مركز وزارة الخارجية وسفاراتنا في انقرة ودمشق وقتصليتنا في اسطنبول للبحث والتقصي عنهم الى ان تم ايجادهم والتنسيق المتواصل لغرض نقلهم من شمال سوريا الى تركيا ومن ثم الى بغداد لغرض تسلميهم الى احدى دور رعاية الايتام بحضور ممثلي الجهات المعنية”.

وتابع محجوب، أن “وزارة الخارجية العراقية تتقدم بالشكر لجميع المتفاعلين مع هذه القضية من وسائل اعلام ومدونين ومن ارسل وشارك هذه المقاطع على مواقع التواصل الخاصة بالوزارة، والذين عبروا عن اجمل صورة لحالة التكامل مابين الاعلام والدبلوماسية”.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه طفلان احدهما مصاب بالشلل، قالا ان امهما تركتهما في احد مخيمات اللاجئين بسوريا وذهبت للزواج في تركيا، فيما ناشدا المسؤولين في العراق بالسعي لاعادتهما الى ارض الوطن.ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here