كنوزميديا -اعلنت وزارة الصحة، الجمعة، عن متابعتها حالة نفوق الاسماك في محافظة بابل، فيما أكدت لا توجد أي أمراض بسبب تناول السمك.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة سيف البدر في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “فرق الرقابة الصحية التابعة لوزارة الصحة تتابع حالة نفوق الاسماك في محافظة بابل، كما تتابع بدقة باعة الأسماك في الأسواق المحلية”، مشيرة الى أن “كل من يثبت بيعه للسمك النافق سوف يحاسب وفق القانون”.
واضاف البدر، أنه “لم تظهر أي حالة مرضية بسبب اكل السمك حتى الوقت الحاضر وأنه لا يوجد مرض مشترك بين الأسماك والإنسان”، مشيرا الى أن “الرقابة الصحية قامت بأخذ عيّنات متعددة من مياه النهر وشبكات الاسالة ومن الأسماك، ولم تظهر وجود حالة سمية أو جرثومية لحد الوقت الحاضر، ولزيادة التأكيد أرسلت عيّنات مختلفة إلى مختبر الصحة العامة المركزي في بغداد وإلى مختبرات منظمة الصحة العالمية في الإقليم”.
وبين البدر، أن “فرق الرقابة الصحية تتابع بدقة باعة الأسماك في الأسواق المحلية، وكل من يثبت بيعه للسمك النافق يحاسب وفق القانون، كما سيتم إتلاف وحرق أي كمية تضبط من الأسماك النافقة وحسب المعايير العلمية للاتلاف”.
وتابع البدر، أن “دائرة الصحة العامة متمثلة بقسم الرقابة الصحية والمركز الوطني للأمراض الإنتقالية والاقسام والشعب النظيرة لهما في دوائر الصحة كافة تتابع المستجدات حتى تنتهي هذه الحالة”، داعيا المواطنين الى “التأكد من مصدر المواد الغذائية وموثوقية محلات البيع”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here