كنوز ميديا –  حذر النائب عن تحالف البناء حامد الموسوي، الجمعة، من خطورة جعل ملف الامن كحقل تجارب، معتبرا أن مرشح تحالفه للداخليةفالح الفياض قادر على استكمال برنامج “التقدم والتطور” الذي حصل بفترة استيزار قاسم الاعرجي للوزارة، مشيرا الى أن تحفظ سائرون عن شخص الفياض هو تحفظ “غير مفهوم”. 

وقال الموسوي في حديث  إن “الفياض يمتلك العديد من المؤهلات والكفاءة التي تجعله قادرا على النهوض بشكل اكبر بوضع وزارة الداخلية واستكمال التطور والمشروع الامني الذي حصل فيها بوقت الوزير السابق قاسم الاعرجي”، مبينا ان “تحفظ سائرون عن شخص الفياض هو تحفظ غير مفهوم وطلبنا منهم توضيح الاسباب رغم ان الجميع يعلم بانه رجل وطني ولديه تجارب سابقة بالنهوض بالامن الوطني وايضا مواقف مشرفة خلال ترؤسه لهيئة الحشد الشعبي”.

واضاف الموسوي، ان “تحالفي الفتح سائرون وضعا ثقتهما بشخص عادل عبد المهدي بالتالي فعليهما فسح المجال له لاختيار كابينته بدون ضغوط”، لافتا الى ان “امن العراق بحاجة الى رجالات ذوي مقدرة وخبرة ويعتبر هذا الملف ستراتيجيا وحساسا ولايمكننا دعل ملف الامن حقل تجارب”.

واكد الموسوي، على “اهمية ان لايكون الرفض لاسباب شخصية ونعتقد ان انتقال كتلة عطاء الى البناء هو جزء من العملية الديمقراطية والحرية بالتعامل السياسي ولا يمكن جعلها سببا لرفض شخصية وطنية من الترشح لمنصب مهم وهو نفس الحال لشخصية قصي السهيل الذي تم رفضه ايضا من سائرون رغم انه شخصية وطنية وتمتلك خبرة مهنية وسياسية كبيرة”. 

وكان مجلس النواب صوت بجلسته التي عقدت مساء يوم الاربعاء 24 تشرين الاول 2018 على منح الثقة الى 14 وزير من كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي فيما تم تاجيل ثمان وزارات الى الجلسة المقبلة لمجلس النواب المقررة في السادس من تشرين الثاني الحالي.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here