كنوز ميديا – أكدت كتلة صادقون البرلمانية، تمسكها بوزارة الثقافة، ضمن التشكيلة الوزارة الجديدة، برئاسة عادل عبدالمهدي.

وقال النائب عن الكتلة أحمد الكناني، ان “كتلة صادقون متمسكة بحقيبة وزارة الثقافة ولن تغيرها باي وزارة اخرى، مهما كانت أمنية أو سيادية”.

وأضاف الكناني ان “مرشحنا لوزارة الثقافة يحظى بدعم اغلب القوى السياسية، وجلسات البرلمان المقبلة، سوف يتم منحه الثقة، بأغلبية اعضاء مجلس النواب”.

وكان مجلس النواب قد منح، خلال الجلسة التي عقدها في الساعات الأولى من الخميس 24 تشرين الاول 2018، الثقة لحكومة رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، وصوت على اختيار 14 وزيرًا من التشكيلة الوزارية التي قدمها الأخير خلال الجلسة.

ووافق البرلمان على كل من (وزير النفط – ثامر عباس الغضبان، وزير المالية – فواد حسين، وزير الاتصالات – نعيم الربيعي، وزير الاعمار والاسكان – بنكين ريكاني، وزير التجارة – محمد هاشم، وزير الخارجية – محمد الحكيم، وزير الزراعة – صالح الحسني، وزير الشباب والرياضة – احمد رياض العبيدي، وزير الصحة – علاء العلوان، وزير الصناعة – صالح الجبوري، وزير العمل والشؤون الاجتماعية – باسم الربيعي، وزير الكهرباء – لؤي الخطيب، وزير الموارد المائية – جمال العادلي، وزير النقل – عبدالله لعيبي).

وامتنع من التصويت على مرشحي وزارات، العدل، والثقافة، والتربية، والتخطيط، والتعليم العالي والبحث العلمي، والهجرة والمهجرين، والدفاع، والداخلية.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here