كنوز ميديا –  اكد رئيس الجمهورية برهم صالح، الاحد، سعيه لحل المشاكل بين المركز واقليم كردستان، فيما ابدى رفضه القاطع لعودة الاستبداد.

وقال صالح في كلمة له خلال زيارته الى مقبرة حلبجة، وتابعتة وكالة [كنوز ميديا]، ان “المرحلة المقبلة ستكون للاعمار وانصاف الشهداء وذويهم”، معربا عن امله ان “تكون حلبجة عاصمة للتعايش السلمي”.

واضاف صالح “سننطلق الى كل ارجاء العراق لاحلال السلام واعادة النازحين”، مشيرا الى “اننا سنسعى لحل المشاكل بين المركز والاقليم”.

وشدد صالح على ضرورة “ان يكون الدستور هو الفيصل لحل المشاكل بين المركز والاقليم”.

وذكرت صحيفة عربية، ان هناك توافق مبدئي بين رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء الجديد عادل عبد المهدي حول ملف كركوك، فيما اشارت الى ان هناك تفاؤل بالمحافظة بشأن هذا التوافق.   ml  

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here