كنوز ميديا –  حذر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاحد، من الخلايا الارهابية، فيما شدد على ضرورة تامين الحدود مع سوريا.
وقال مكتب عبد المهدي في بيان تلقت  وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه ان “رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي زار اليوم مقر قيادة العمليات المشتركة”، مبينا انه “عقد اجتماعا بالقيادات الامنية والعسكرية استمع من خلاله الى عرض مفصّل عن الخطط الامنية لزيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام، اضافة الى الاوضاع الامنية وتأمين الحدود العراقية السورية”.
واكد عبد المهدي ان “الاعمال البطولية التي قامت بها القوات المسلحة في حربها ضد عصابات داعش الارهابية تمثل دروسا كبيرة ومنهجا سيُدرس في الاكاديميات العسكرية ونحن نفتخر بما حققتموه”.
وشدد على اهمية “استمرار الجهود والحيطة والحذر والاستمرار بتتبع الخلايا الارهابية وتأمين الحدود باعتبار ان ساحة الارهاب مع سوريا مشتركة بالنسبة للعدو”، لافتا الى اهمية “تأمين حدودنا بشكل كامل”.
يذكر ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي زار يوم امس السبت، وزارتي الداخلية والدفاع، حيث اصدر، مجموعة من التوجيهات للقادة الأمنيين والتي تساهم في استقرار الاوضاع الأمنية، كما اشار الى ان الجيش العراقي بدأ يستعيد مكانته في دولة ديمقراطية وليست دكتاتورية. ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here