كنوزميديا – أطلق وزير الكهرباء الجديد، لؤي الخطيب ،الخميس، أول وعد له خلال كلمته بتسلم مهامه رسمياً اليوم الخميس، بشأن أزمة الكهرباء المزمنة في العراق منذ عقود.
وقال الخطيب خلال مراسم تسلم منصبه في وزارة الكهرباء، من سلفه الوزير قاسم محمد الفهداوي بحضور الملاك المتقدم في الوزارة بحسب بيان للوزارة ، أن “التكليف بهذه المهمة هو ليس بالامر اليسير وسيستمر مسعانا بتقديم الخدمات الى المواطنين حيث سنضع من اولويات عملنا واهتماماتنا خدمة البلاد والوزارة التي تعد من اهم الوزارات كونها اساس جميع الخدمات، فالكهرباء هي عصب الحياة ومفتاح الأبواب للتنمية الصناعية”.
وأكد الخطيب “سنعمل جاهدين مع جميع ملاكات الوزارة لتذليل التحديات الكبيرة التي يواجهها قطاع الكهرباء من خلال مسارات صحيحة ومتكاملة في ميادين العمل”.
وشدد “وثوقه بالنجاح وعدم ادخار الجهد كون يد الله مع الجماعة” مبينا “سنجتهد قدر الامكان للوصول الى النجاح من خلال التعاون، وستكون لنا لقاءات واجتماعات وزيارات ميدانية مكثفة في الفترات المقبلة، وسنكمل من حيث ماوصلت اليه الوزارة من انجازات”.
من جهته، قدم وزير الكهرباء السابق قاسم محمد الفهداوي، الشكر الى جميع ملاكات الوزارة دون استثناء لجهودهم باسناد عمله طيلة تسلمه المنصب خلال فترة الاربع سنوات الماضية، متمنياً النجاح والتوفيق لملاك الوزارة في ظل مسؤولية الوزير الجديد”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here