كنوزميديا 
اعتبر الكاتب البريطاني الشهير باتريك كوبيرن، الأربعاء، أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان سجل هدفا مفتوحا ضد السعودية بعد خطابه الأخير بشأن مقتل الصحافي والمعارض السعودي جمال خاشقجي.
وقال كوبيرن في مقال نشرته صحيفة “آي” البريطانية اوردت “بي بي سي” مقتطفات منه واطلعت عليه  وكالة كنوزميديا  إن “أردوغان رفض بازدراء الرواية السعودية الرسمية بأن خاشقجي قتل عن طريق الخطأ من قبل “عناصر مارقة” في الاستخبارات السعودية”.
وأضاف أنه “كان من السذاجة الاعتقاد بأن أردوغان سيقول كل ما تعرفه تركيا بشأن هذه الجريمة لأن مثل هذه المعلومات – وعلى الأخص المتعلقة بالتسجيلات الصوتية- لا تقدر بثمن كما أنها تعطي تركيا بعض النفوذ على الولايات المتحدة والسعودية”.
وأضاف كوبيرن أن “أردوغان سجل هدفاً مفتوحاً”، مشيراً إلى أنه عندما نفت السعودية علمها بقتل خاشقجي منذ 17 يوماً وتصريحها بأن “عناصر مارقة” مسؤولة عن مقتله، خلق ذلك فراغاً في المعلومات في قصة يتابعها الكثير من الأشخاص في جميع أنحاء العالم، إلا أن هذا الفراغ تم ملؤه من قبل المسؤولين الأتراك كما مرر لوسائل الإعلام التركية والأجنبية.
وختم كاتب المقال بالقول إنه ” في حال استطاع ولي العهد السعودي الصمود فإنه بلا شك سيكون تحت رحمة الأمريكيين من جهة، كما أنه لن يكون قادراً على اتخاذ قرارات مستقلة كما فعل في السابق، وفي الوقت الحالي، فإنه سيتابع الأخبار من أنقرة وسيعيش لحظة تسرب الخبر واحداً تلو الآخر”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here