كنوز ميديا –    قال عضو إئتلاف دولة القانون، أحمد العباسي، ان رئيس مجلس الوزراء المكلف، عادل عبد المهدي، “حاول ارضاء جميع المحافظات في تمثيلها بالحكومة”.
وذكر العباسي ان “عبد المهدي سيحرج البرلمان اليوم الذي أصبح بموقف صعب لما يمتلكه من الجرأة والشجاعة والشفافية اذا ما عرقل تمرير كابينته الحكومة من أجل المحاصصة”.
وأضاف، ان “التدخلات السياسية لن تترك عملية إختيار الكابينة الحكومية رغم انها منحت الحرية لعبد المهدي الذي حاول الموازنة في الطلب بأكثر من مرشح للحقيبة الوزارية الواحدة بخلاف السابق الذي كان يفرض على رئيس الوزراء بعض الاسماء” مبينا ان “النافذة الالكترونية تجربة جديدة وفيها رسالة للشعب العراقي في التعبير عن الثقة المتبادلة بين عبد المهدي والشعب”.
وشدد العباسي على ضرورة ان تكون “الخلفية الاجتماعية والثقافية والعلمية للوزير تعتبر معياراً أساسياً في ترشحه” مؤكدا انه “ورغم بعض الصعوبات لكن ستمرر كابينة عبد المهدي لحفظ ما تبقى من ماء وجه بعض الكتل السياسية” على حد قوله.
ولفت الى، ان “الظروف المتوفرة الآن لعبد المهدي في تشكيل الحكومة واختيار المرشحين أكثر من اي من سبقه بالمنصب وهناك تضامن من الكتل الكبيرة معه”.
ومن المقرر ان يعقد مجلس النواب في الساعة الثامنة مساء اليوم الاربعاء جلسة للتصويت على الكابينة الوزارية التي سيقدمها رئيس مجلس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، وبرنامجه الحكومة لنيل ثقة البرلمان للسنوات الاربع المقبل 2018 -2022.
ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here