كنوزميديا –  كشفت صحيفة خليجية، الاثنين، ان التشكيلة الوزارية الجديدة ستتضمن اسماء جديدة، فيما اشارت الى ان الدعم الامريكي للحكومة الجديدة مشروط.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي قوله ان “نهاية الأسبوع هو الموعد المرجح على الأغلب لعرض الحكومة على البرلمان”، مبينا أنه “بمجرد تصويت البرلمان عليها أو على نصفها سيكون إيذاناً ببدء عمل الحكومة الجديد”.

وأضاف أن “الحكومة الجديدة فيها أسماء مهندسين وحملة شهادات دكتوراه وبينهم من عراقيي المهجر، ومنهم أربعة اختارهم عبد المهدي شخصياً”، مرجحا أن “تبدأ أسماء الوزراء الذين تم الاتفاق عليهم بالتسلل إلى وسائل الإعلام، بعد عرضها من قبل عبد المهدي على عدد من زعماء القوى السياسية”.

 

وتابع أنه “في هذه الحالة فإن الدعم الأميركي لحكومة عبد المهدي سيكون مشروطاً بما سيتخذه من قرارات في الأشهر الثلاثة الأولى من عمر حكومته، خصوصاً في ما يتعلق بالملف الأمني والالتزام بالعقوبات الأميركية على الإيرانيين، وكذلك الملف السوري ومقدار علاقته مع الأسد”.

وكشف مصدر سياسي مطلع، اليوم الاثنين، عن حسم 70% من الكابينة الوزارية، فيما اشار الى وجود خلافات على الوزارات السيادية التي لم تحسم بشكل نهائي.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here