كنوزميديا 
أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم فتح تحقيق في أحداث شغب خلال انتصار باريس سان جيرمان 6-1 على رد ستار في دوري الأبطال الشهر الحالي، وهي المباراة التي أثارت شبهات بالتلاعب.
ويواجه باريس سان جيرمان عقوبة بسبب إشعال جماهيره للألعاب النارية بالإضافة إلى أنه تم تغريمه 20 ألف يورو (22918 دولارا) بسبب تأخر انطلاق المباراة.
وتم توجيه اتهامات للفريقين بعد المباراة بسبب أحداث الشغب والهتافات المحظورة باستاد بارك دي برينس.
وقال مكتب المدعي الفرنسي المختص بالجرائم المالية الأسبوع الماضي إنه يحقق في شبهة حدوث تلاعب في نتيجة المباراة. ونفى الفريقان ارتكاب أي خطأ.
وكانت صحيفة “ليكيب” الرياضية الفرنسية نشرت الأسبوع الماضي على موقعها الإلكتروني أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لفت انتباه السلطات الفرنسية إلى شبهة احتمال حدوث تلاعب في نتيجة تلك المباراة بناء على معلومة استقاها من “مصدر موثوق”.
وقالت ليكيب إن المصدر أبلغ الاتحاد القاري للعبة قبل المباراة أن مسؤولا كبيرا في رد ستار يخطط، بمشاركة عدد من اللاعبين، لوضع رهان بمبلغ يقترب من 5 ملايين يورو على فوز باريس سان جرمان بفارق 5 أهداف، وهذه المعلومة هي التي أدت لفتح التحقيق.
وفاز باريس سان جيرمان على رد ستار بنتيجة 6-1.
وقال مكتب المدعي المالي إنه لا يستطيع تأكيد أو نفي قصة “ليكيب”، لكن رد ستار نفى المزاعم التي وردت في تقرير الصحيفةss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here