كنوزميديا  –  مصدر أمني تركي، الجمعة، أن فريق البحث الجنائي استمع إلى تسجيلات لواقعة اغتيال “جمال خاشقجي” داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول قبل معاينتها، مشيرا إلى أن قاتلي الصحفي السعودي استغرقوا 15 دقيقة لتقطيع جثته.
وقال المصدر في تصريح اطلعت عليه وكالة كنوزميديا  أن “فريق البحث قام بعمل محاكاة للتسجيلات داخل القنصلية عند الدخول لتفتيشها، وحدد المكان الذي تمت فيه عملية الاغتيال بدقة”.
وتابع، أن التسجيلات تثبت أن “خاشقجي” تعرض للهجوم من عدة أشخاص عقب دخوله غرفة القنصل “محمد العتيبي”.
واشارالمصدر إلى أن “غرفة القنصل كانت مجهزة مسبقا بالمعدات للتعامل مع خاشقجي فور قدومه”، مشيرا إلى أن “طبيب التشريح السعودي “صلاح الطبيقي” هو من باشر بتقطيع جثة الكاتب السعودي عقب تصفيته مباشرة”.
وأكد أن “مساعدون لـ “الطبيقي” تولوا مهمة “تغليف” الأجزاء المقطعة من جثة “خاشقجي”، ليتولى فريق الاغتيال إخفائها لاحقا”.
وكان “الطبيقي” رئيسا لشركة الطب الشرعي في المملكة العربية السعودية في وقت زيارته لأستراليا ، فيما يشغل الآن منصبًا رفيعًا في وزارة الداخلية السعودية.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here