كنوزميديا 
أكد مدير مركز تقدّم للدراسات في بريطانيا، محمد مشارقة، الخميس، أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد حطم كلّ الديناميكية التي تأسست عليها المملكة السعودية منذ عام 1927، مشيرا إلى أن السعودية تواجه أكبر خطر تقسيمي منذ تأسيسها.
وقال مشارقة في حوار مع صحيفة “يني شفق” التركية بنسختها العربية واطلعت عليه وكالة  كنوزميديا ، إن “ابن سلمان بما يقوم به من إجراءات يقود شعبه نحو القلق وعدم الاستقرار حيال السياسات التي يقوم بها، كما أنه يقود البلاد نحو مصير مجهول”، مبينا أن “قضية تصفية الصحفي السعودي والكاتب بواشنطن بوست جمال خاشقجي، يجب أن يُنظر إليها على أنها جزء من الصراع على السلطة داخل أركان البيت السعودي”.
وأضاف، أن “المملكة السعودية تعيش الآن أكبر خطر تقسيم على مدى تاريخها كله، بل إنّ المشهد يصبح أكثر تعقيدًا عندما ننظر إلى الحسابات الداخلية التي تدور بين سلالات الأسرة الحاكمة هناك”.
ولفت مشارقة إلى أن “الأيام القادمة ستطلعنا على المزيد من تفاصيل مقتل خاشقجي، وأنّ سياسة ابن سلمان في التصفيات إن لم يتم إيقافها فإننا سنشهد مزيدًا من عمليات القتل والتصفية خلال المستقبل”. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here