الحشود المليونية تتوافد على كربلاء المقدسة متحدية الارهاب
كنوز ميديا –  شفقنا -بحثت قيادة عمليات الفرات الاوسط ومديرية شرطة النجف الخطة الأمنية الخاصة بزيارة أربعينية الأمام الحسين، کما قالت ایران ان محادثات تجري مع العراق لفتح منفذين حدوديين جديدين في المحافظة هما {سومار وخسروي} أمام الزوار، فیما قال، ولي الله حياتي ان 11 قطارا و 4 سفن تساهم في عمليات نقل زوار الاربعينية في جنوب غرب ايران.
ونقل بيان لمديرية شرطة النجف عن قائد عمليات الفرات الاوسط الفريق الركن قيس المحمداوي قوله خلال حضوره المؤتمر ان “الاجهزة الامنية جاهزة لتطبيق خطة زيارة الاربعين المليونية وستصل تعزيزات من الاجهزة الامنية والجيش لان المحافظة يدخلها ثلثي عدد الزائرين وهذه زيارة عالمية”.
من جانبه قال قائد شرطة النجف اللواء علاء غريب الزبيدي، ان “النجف تستقبل زيارة من كل دول العالم والحشود المليونية ستدخل المحافظة من المحافظات الجنوبية والوسطى فضلا عن الزوار القادمين عبر مطار النجف الاشرف الدولي”.
وأضاف البيان “وضعنا خطة لحماية كافة المواكب الحسينية والزائرين في جميع انحاء المحافظة وتم خلال المؤتمر الامني التباحث بالقطوعات الامنية والاجراءات الاحترازية ونشر كافة القوات الامنية وفق نظام امني لمنع اي خرق او حادث في المحافظة اذ جرى تامين ومسح كافة المناطق وتقسيم المحافظة الى قواطع كما تم تخصيص ساحات لوقوف سيارات الزوار”.
کما قال المدير العام لدائرة التراث الثقافي في محافظة كرمانشاه {غرب ايران}، ان محادثات تجري مع العراق لفتح منفذين حدوديين جديدين في المحافظة هما {سومار وخسروي} أمام زوار اربعينية الامام الحسين، مضیفا ان ثلاثة اقضية في المحافظة هي كنكاور وصحنه وكرمانشاه تعد اماكن رئيسة لزوار الاربعينية حيث يسيرون في الطرق من همدان الى ايلام.
بدوره قال حاكم خرمشهر، جنوب غرب ايران، ولي الله حياتي ان “11 قطارا تحمل على متنها زوار اربعينية الامام الحسين عليه السلام الى منفذ الشلامجة الحدودي {جنوب غرب ايران} كما تساهم 4 سفن في نقل الزائرين من ميناء خرمشهر الى ميناء البصرة في جنوب العراق”
واضاف حياتي، ان “التمهيدات اللازمة لاقامة مراسم الزيارة الاربعينية بشموخ قد تم اعدادها حيث ان 450 موكبا ومحطة قد اقيمت في منفذ الشلامجة الحدودي لتقديم الخدمات الى الزائرين”.
فیما أعلن قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة في العتبة العلوية المقدسة بتهيئة مجموعة من سيارات الشحن الكهربائي لنقل الحالات المرضية الطارئة لتكون في خدمة زائري مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام) الوافدين لإحياء زيارة الأربعين .
الى ذلك تواصل الكوادر العاملة في قسم شؤون مضيف الزائرين بالعتبة العلوية المقدسة وباسناد من المنتسبين العاملين في بقية الأقسام باستقبال وضيافة زائري الأربعين في محافظة البصرة القادمين من داخل العراق وخارجه.
وقال رئيس وفد العتبة العلوية مسؤول قسم شؤون مضيف الزائرين السيد عيسى الخرسان:  بتوجيه من اللجنة العليا المشرفة على زيارة الأربعين تواصل كوادرنا عملها بأربع وعشرين ساعة متواصلة لخدمة الزائرين الذين بدأت جموعهم المليونية تزحف إلى كربلاء المقدسة عبر محافظة البصرة “.
هذا وباشر منتسبو العتبة العلوية المقدسة باستقبال زائري أربعينية الإمام الحسين ( عليه السلام)، وذلك بإقامة موكب ضيافة متكامل في محافظة البصرة شارك فيه نخبة من المنتسبين العاملين في قسم مضيف الزائرين المركزي، يرافقهم منتسبو أقسام الآليات والعلاقات العامة والإعلام والورش وشُعبة الكهرباء.
من جهته اعلن رئيس قسم المشاريع الهندسية والفنية في العتبة الحسينية المقدسة حسين رضا مهدي عن توفير مساحات اضافية لاستيعاب الزائرين خلال زيارة الاربعين وان 60% من مساحة صحن العقيلة ستكون متاحة لحركة الزائرين حول الصحن الشريف”
وأضاف ، ان اكثر من 3 الاف متر مربع ستكون لحركة الزائرين، موضحا “تم تهيئة طرق مناسبة لانسيابية مرور الزائرين والمواكب الحسينية، مؤكدا قرب افتتاح شارع القبلة بممرين وشارع الحائر الحسيني الاساسي ما بين التل الزينبي والصحن الشريف وشارع اخر خدمي خلف التل الزينبي اما شارع الشهداء فسيتم فتح الشارع الاخر المجاور للشارع الحالي”
وایضا أعلن قسم السلامة المهنية والصحة والبيئة في العتبة العلوية المقدسة بتهيئة مجموعة من سيارات الشحن الكهربائي لنقل الحالات المرضية الطارئة لتكون في خدمة زائري مرقد أمير المؤمنين ( عليه السلام) الوافدين لإحياء زيارة الأربعين وسيتم توزيعها في الأرجاء الخارجية للحرم العلوي الطاهر لنقل الحالات المرضية الطارئة إلى المفارز الطبية وإلى أماكن تواجد  سيارات الإسعاف الكبيرة المنتشرة في مداخل الشوارع الرئيسية المؤدية إلى الحرم الشريف “.
وأنهى قسمُ الصيانة الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة أعماله التي استمرّت أسابيع عديدة لصيانة كافّة البُنى التحتيّة من أنابيب المياه الصالحة للشرب وشبكات الصرف الصحّي والكهرباء والاتّصالات في مجموعةٍ من المواقع التابعة للعتبة المقدّسة، ومن هذه المواقع: المضيف الخارجي للعتبة العبّاسية المقدّسة ومضيف العتبتين المقدّستين الحسينيّة والعبّاسية الواقعين على طريق (النجف – كربلاء)، وكذلك مجمّع العلقمي الخدميّ على طريق (بابل – كربلاء)، ومجمّع الشيخ الكليني(رحمه الله) على طريق (بغداد – كربلاء).  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here