كنوزميديا 
تخطط البحرية الأميركية لاستخدام سلاح جديد يطلق أشعة حرارية للسيطرة على الحشود عن بعد، حيث يستخدم في توجيه ضربات صوتية وضوئية، تستطيع إصابة الجموع المراد تفريقها، بالعمى والصمم المؤقت.
ونقلت قناة سكاي نيوز في خبر تابعته وكالة كنوزميديا أن “السلاح غير التقليدي هو عبارة عن جهاز بلازما أو أشعة حرارية ، و يمكن التحكم بشدته لتفريق جمع ما من الناس وذلك على مراحل ودرجات”.
واضافت أن ” السلاح المصمم أساسا للاستعمال غير القاتل يستطيع في المرحلة الأولى أن يحذر الجموع بتوليد كلام مسموع يحث على فض التجمع عن بعد، ثم تأتي مرحلة ثانية بتكثيف قوة نبضات الليزر المولدة للبلازما بحيث تحدث ما يشبه القنبلة الصوتية من على مسافة ألف متر،حيث يصاب المستهدفون بهذه الضربة الصوتية بصمم مؤقت، وفي البمرحلة الاخيرة تسبب قوة السلاح العمى المؤقت من خلال توليد ومضات ضوئية خاطفة على بعد مئة متر”.
وتابعت أن “هناك عدة جهات حكومية أميركية أبدت اهتمامها في الحصول على نسخته الأولية بما فيها عدة وزارات أمنية وأجهزة استخباراتية وحتى جهاز حراسة الرئيس”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here