كنوزميديا – أعلنت مديرية أمن مدينة شحات الليبية، شرقي البلاد، فجر اليوم الأحد، عن حالة الاستنفار الأمني الكامل لجميع وحداتها الأمنية بالمنطقة، مؤكدة بأنها ستضرب بيد من حديد كل من يحاول المساس بأمن الوطن والمواطن.
وقال الناطق الرسمي باسم مديرية الأمن في شحات الملازم حسن أبو أكريم في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك”: “بناء على التعليمات الصادرة من العميد محمد فرج مدير أمن مديرية شحات تعلن مديرية الأمن عن حالة الاستنفار الكامل في كل المناطق المجاورة لمدينة شحات”.
وأضاف ” لقد وردت لنا معلومات بأن هناك أشخاص يستعدون للخروج في اعتصامات بعدة أماكن، سيتم استغلالها من قبل جماعات تريد زعزعت الأمن والفوضى، لكي يدخلون على المؤسسات العامة والخاصة لتخريبها”.
وأكد أبو كريم أن “قوات الأمن ستضرب بيد من حديد كل من يحاول المساس بأمن الوطن أو المواطن أو يحاول الاعتداء على مؤسسات الدولة”، مضيفا بأن “أي شخص يثبت تورطه في مثل هذه الأعمال أو يكون سبب في تجمهر من أجل التخريب أو زعزعت الأمن سوف يتعرض للمسألة القانونية والقبض عليهSS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here