كنوزميديا – قال الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن الهدف النهائي للولايات المتحدة في بلاده هو “تغيير النظام”.
جاء ذلك في كلمته خلال حفل افتتاح السنة الأكاديمية الجديدة في العاصمة الإيرانية طهران.
وأضاف أن الولايات المتحدة تشن حربًا اقتصادية ونفسية ضد إيران، وأن هدفها النهائي من خلال هذه الحرب هو تغيير النظام.
وأشار روحاني الى أن الولايات المتحدة تعمل في هذه الفترة على تقويض شرعية النظام وبث الخلل فيه.
ولفت الى أن الإدارة الأمريكية في ظل رئيسها دونالد ترامب تشهد حالة لا مثيل لها في التاريخ من العداء لإيران.
وحث روحاني الشعب الإيراني على عدم الشعور باليأس نتيجة الحزمة الجديدة من العقوبات الأمريكية ضد بلاده والتي ستدخل حيز التنفيذ في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
وقال الرئيس الإيراني: “في المستقبل القريب قد يتجه الوضع نحو الأسوأ، ولكن كل شيء سيكون أفضل بكثير في المستقبل البعيد”.
وفي نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، ستفرض الولايات المتحدة حزمة ثانية من العقوبات على إيران، تتعلق بالصناعة النفطية، بعد فرض حزمة أولى مرتبطة بصادرات صناعية وعمليات مصرفية، في أغسطس/ آب الماضي.
وفي 8 مايو/ أيار الماضي، أعلن ترامب، الانسحاب من الاتفاق الذي يقيّد البرنامج النووي الإيراني في الاستخدامات السلمية، كما قرر إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية على طهران والشركات والكيانات التي تتعامل معها.SS

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here