كنوزميديا 
أعلن علماء صينيون أنهم استخدموا تقنيات التعديل الجيني والخلايا الجذعية لتخليق فئران أصحاء من اثنتين من الأمهات.
وقال العلماء أن “هذه التجارب تسعى لمعرفة سبب الصعوبة الشديدة في عدم قدرة بعض الحيوانات على التكاثر من آباء ينتمون إلى الجنس نفسه، مشيرين إلى أن فئرانا ولدت لاثنين من الآباء، لكنها بقيت على قيد الحياة ليومين فقط، وأظهرت النتائج المنشورة في دورية الخلايا الجذعية أن بعض العقبات التي تواجه التكاثر أحادي الجنس يمكن تخطيها باستخدام الخلايا الجذعية والتعديل الجيني، لكن الخبراء قالوا إنه لا يوجد احتمال لاختبار ذلك قريبا في البشر”.
واضاف العلماء ، انه ” من المستبعد التفكير في استخدام تكنولوجيا مماثلة لتطبيقها على البشر في المستقبل القريب، واحتمال حدوث تشوهات خطيرة مرتفع بشدة، وسيستغرق الأمر أعواما من البحث في أنماط حيوانية متنوعة لفهم كيفية فعل ذلك بأمان تام”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here