كنوز ميديا –  أكدت اللجنة الأمنية في كركوك، الخميس، استقرار الأوضاع الأمنية في المحافظة، مشيرةً إلى جاهزية الأجهزة الأمنية لضرب كل من يحاول “العبث” بأمن كركوك. 

وقال مكتب محافظ كركوك وكالةً راكان الجبوري في بيان تلقت  وكالة [كنوز ميديا]،  نسخة منه، إن الأخير ترأس “اليوم اجتماعاً للجنة الأمنية في المحافظة، بحضور العميد نزار مزهر حسين نائب قائد العمليات الخاصة الثانية لجهاز مكافحة الإرهاب، والعميد الركن نصير كاظم من قيادة المقر المسيطر للشرطة الاتحادية, وعضو مجلس محافظة كركوك الشيخ برهان مزهر العاصي”.

وأضاف البيان، أنه “جرى خلال الاجتماع تدارس الوضع الأمني في مدينة كركوك وعموم المحافظة والجهود التي تبذل في ملاحقة فلول الإرهاب وعصابات الجريمة, والعمل على دعم الأجهزه الأمنية والاستخبارية, والتأكيد أيضا على العمل على إعادة النازحين لمناطقهم خاصة المحافظات المحاددة لكركوك بالتنسيق مع محافظاتهم ومراعاة ظروفهم الإنسانية”.

وأشار البيان، إلى أن “المجتعين أدانوا الحوادث الإرهابية التي شهدتها مدينة كركوك, وثمنوا دور القوات الأمنية في منع الإرهابيين من تنفيذ عملياتهم الإجرامية”.

وتابع، أن “المجتمعين طمأنوا مواطني كركوك, من استقرار الأوضاع الأمنية في مدينة كركوك وجاهزية الأجهزه الأمنية لضرب كل من تسول له نفسه محاولة العبث بأمن وراحة وعمل واستقرار مواطني كركوك”.

وشهدت محافظة كركوك، مساء أمس الأربعاء (3 تشرين الأول 2018)، إصابة أربعة أشخاص جراء انفجارين بسيارة مفخخة وعبوة داخل سيارة في حادثين متفرقين. ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here