كنوزميديا 
اكتشفت مجموعة من علماء جامعة توركو الفنلندية طريقة لعلاج التهاب الزائدة الدودية دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية.
واستمرت دراسة العلماء خمس سنوات، استخدموا خلالها علاج الزائدة الدودية الملتهبة عن طريق الاستئصال بعملية جراحية، أو علاجها عن طريق تناول المضادات الحيوية. ويشير العلماء إلى أنه من أصل 256 مريضا خضعوا لعلاج التهاب الزائدة الدودية، تم شفاء 61% منهم بتناول الأدوية فقط دون الخضوع لعملية جراحية.
ويقترح العلماء طريقة جديدة في علاج التهاب الزائدة الدودية عن طريق إدخال المضادات الحيوية التي توقف تطور الالتهاب، ما يساعد كثيرا في تحسن حالة المريض إذا لم تكن هناك تشققات فيها.
وأجرى العلماء دراسة عشوائية خضع لها 530 شخصا أعمارهم 18-60 سنة، تم تشخيصهم بالتهاب الزائدة الدودية الحاد دون مضاعفات. 273 من هؤلاء خضعوا لعملية جراحية تقليدية، أما الـ 257 الآخرين فقد حقنوا بالمضادات الحيوية لمدة ثلاثة أيام في الوريد، وبعدها تناولوا مضادات حيوية من نوع آخر لمدة أسبوع.
وخضع هؤلاء لمدة خمس سنوات أخرى لمراقبة الأطباء، حيث احتاج 70 شخصا منهم لعملية جراحية في السنة الثانية بعد العلاج، و30 آخرين خلال السنوات الأخرى. وظهرت أعراض جانبية لدى 24.4% منهم بعد إجراء العملية و6.5% بعد علاجهم بالمضادات الحيوية.
وأظهرت نتائج الدراسة أن مرحلة استعادة الحالة الصحية بعد العلاج للذين استخدموا المضادات الحيوية كانت أقل بـ 11 يوما مقارنة بمن خضعوا للعمليات الجراحية. وتبين النتائج التي حصل عليها العلماء أنه يمكن معالجة التهاب الزائدة الدودية بالمضادات الحيوية، مع الأخذ بالاعتبار احتمال حصول أعراض جانبية تتطلب إجراء عملية جراحية فورية، كما حصل مع بعض المشتركين في العملية.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here