كنوزميديا 
طور باحثون في مركز أبحاث السرطان بالولايات المتحدة لقاحا جديدا للسرطان يبشر بنتائج وُصفت بـ”الواعدة” في مكافحة أنواع مختلفة من الأورام الخبيثة.
وقال الباحثون ان ” لقاحات السرطان تعمل على تزويد الجسم بمعلومات عن شكل خلايا السرطان، لتحفز الجسم على تطوير استجابة مناعية، وشملت الدراسة 11 مريضا مصابا بأنواع مختلفة من السرطان، حيث أجريت عليهم تجارب سريرية كجزء من المرحلة الأولى من الدراسة”.
وأظهرت النتائج التي تم عرضها خلال المؤتمر الدولي لمكافحة السرطان، أن 54% ممن تلقوا اللقاح الجديد ظهرت عليهم استجابة مناعية، وكانت من بينهم مريضة بسرطان المبيض أظهرت استجابة كاملة استغرقت 89 أسبوعا، كما أظهر بعض المصابين استجابة جزئية.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here