كنوز ميديا –  اكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني ريناس جانو، الاحد، ان تمسك حزبه بمنصب رئيس الجمهورية هي خطوة مهمة لتحقيق التغيير وانهاء العرف السابق، فيما أشار إلى رغبة الديمقراطي بأن يكون له تواجداً وثقلاً حقيقياً في بغداد.

وقال جانو في حديث ، إن “الجميع يتحدث عن التغيير وإنهاء التجارب السابقة التي لم تثبت نجاحها”، مبيناً أن “عزمنا الحصول على منصب رئيس الجمهورية هو بداية للتغيير وإنهاء للعرف الذي اعتاد عليه الجميع بالفترة السابقة”.

وأضاف، أن “الديمقراطي الكردستاني يسعى إلى مشاركة فعلية وجدية وحقيقية بالمرحلة المقبلة وأن يكون له ثقلاً واضحاً في بغداد خاصة بعد تراكمات سابقة لا تصب بالمصلحة العامة”، مشدداً على “أهمية أن يكون للديمقراطي مساحة مع باقي القوى السياسية في العاصمة من أجل تحقيق التغيير”.

وكانت رئاسة مجلس النواب حددت الثاني من الشهر المقبل موعداً للتصويت على مرشح منصب رئيس الجمهورية. 

يشار الى ان الاتحاد الوطني الكردستاني رشح برهم صالح كمرشح وحيد لشغل منصب رئيس الجمهورية فيما اعلن الديمقراطي الكردستاني ترشيح فؤاد حسين للمنصب ينافسهما عدد من المرشحين الكرد التابعين لاحزاب سياسية او مستقلين.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here