كنوزميديا –  حذرت وزارة الخارجية الأميركية مواطنيها من السفر إلى العراق بسبب الإرهاب والصراعات المسلحة.
وأكدت في بيان لها أن المواطنين الأميركيين في العراق معرضون لخطر كبير جراء العنف والإرهاب.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايكل بومبيو أن التهديدات ضد الأميركيين والمنشآت الأميركية في العراق قد تزايدت خلال الأسابيع الماضية.
وأوضح في بيان له أن حوادث إطلاق نار متكررة من قبل عناصر مسلحة وقعت على القنصلية العامة في البصرة والسفارة الأميركية في بغداد، خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.
وأعلنت الولايات المتحدة أنها أغلقت الجمعة قنصليتها في البصرة.
وجاء الإغلاق بعد احتجاجات عنيفة شهدتها المدينة قبل أسابيع.
وأشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر ناورت إلى أن وزير الخارجية مايك بومبيو أمر جميع الموظفين الأميركيين بمغادرة البصرة.
وأوضحت أن الخدمات القنصلية ستؤمنها السفارة الأميركية في بغداد.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here