كنوز ميديا –   كشف المتحدث باسم تيار الحكمة الوطني نوفل أبو رغيف عن تصورات التيار بشأن حظوظ الأسماء المطروحة لرئاسة الحكومة العراقية القادمة.
وقال أبو رغيف في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، ان” هناك اسماء عديدة مطروحة للتنافس على موقع رئاسة الحكومة {رئاسة الوزراء}؛ لكن كتلة الإصلاح والاعمار لاتزال هي الكتلة الأكبر على الرغم من الحديث عن التوافق وانه مامضى في البرلمان كان بصفقة او اتفاق سياسي”، مبيناُ ان” هناك تسميات عديدة والقاموس السياسي يحتمل الشيء ونقيضه بحسب طريقة التوظيف والتخريج”.
وأضاف ان” الأسماء المطروحة لرئاسة الجمهورية في الوسط الكردي تحاول ان تجد مخرجاً لنفسها وهي تتراوح على الأقل بين ثلاثة أسماء، ونعتقد انها حالة إيجابية كما حدث لمرشحي رئاسة البرلمان”.
وتابع أبو رغيف” اما في رئاسة الحكومة اعتقد لحد واضح بدى ان مرشح تحالف الإصلاح والاعمار هو الأكثر حظوظاً ونشهد تداولا واضحا لاسم عادل عبد المهدي واذا تحدثنا عن من هي الكتلة الأكبر على أساس الكتلة الفائزة فهي سائرون المتحالفة معنا”.
واردف قائلا” نحن امام 3 خيارات اما ان تكون {الموقعون بالاسماء} أي عدد النواب الموقعون بالأسماء او عدد رؤساء الكتل والجهات المسجلة في الانتخابات بأسماء كيانات والخيار الثالث والأخير الكتلة الفائزة في الانتخابات”، مؤكداً ان” الانساق الثلاثة تتوفر جميعها لدى تحالف الإصلاح والاعمار”  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here