كنوز ميديا –  اكد عضو الاتحاد الوطني الكردستاني غياث سورجي، الاثنين، أن القيادي برهم صالح هو “مرشح الحزب الوحيد” لمنصب رئيس الجمهورية، فيما شدد أن حزبه “لن يتنازل” عن المنصب مهما كانت حجم الضغوط والمساومات.

وقال سورجي في حديث ، إن “خطوة الديمقراطي الكردستاني بتقديم مرشح لمنصب رئيس الجمهورية بشكل رسمي هو امر مستغرب ولم نكن نتمنى ان يمضي الديمقراطي بهذا التصرف ويتجاوز جميع الاتفاقات الستراتيجية بين الحزبين”، مبينا أن “منصب رئيس الجمهورية هو حق لنا ولن نتنازل عنه تحت اي ضغوط او مساومات او تنازلات يقدمها الطرف الاخر مهما كانت”.

وأضاف سورجي، أن “مرشحنا الوحيد هو برهم صالح والحسم سيكون داخل قبة البرلمان ونأمل من جميع القوى الوطنية ان تضع نضال الاتحاد وقياداته منذ عشرات السنين ضد الظلم والاستبداد والطغيان وما قدموه من تضحيات للعراق وديمقراطيته وحريته نصب اعينهم بجلسة التصويت على منصب رئيس الجمهورية”.

وبين سورجي، أن “الاتحاد تنازل كثيرا عن العديد من استحقاقاته بالحكومة الاتحادية واقليمكردستان طيلة السنوات السابقة ولا نعلم كم ستستمر تلك التضحيات والتنازلات من اجل وحدة الكلمة والصف الكردي ونعتقد ان الاوان قد جاء للديمقراطي كي يقدم تنازلات للكتل الاخرى”، مبينا أن “الذهاب الى بغداد بعدة مرشحين وباصوات مشتتة سينعكس سلبا على موقفنا الموحد ككرد في الدفاع عن حقوق الشعب الكردستاني بمختلف مكوناته خلال المفاوضات”.

وكان الاتحاد الوطني الكردستاني رشح برهم صالح كمرشح وحيد لشغل منصب رئيس الجمهورية، فيما اعلن الديمقراطي الكردستاني ترشيح فؤاد حسين للمنصب ينافسهما عدد من المرشحين الكرد التابعين لاحزاب سياسية او مستقلين. ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here