كنوزميديا – اعلن المساعد السياسي لمحافظ خوزستان علي حسين حسين زادة، ان آخر الاحصائيات لضحايا الهجوم المسلح على الاستعراض العسكري الذي أقيم أسم السبت في الاحواز، بلغت 85 ما بين قتيل وجريح.
ونقلت وسائل اعلام ايرانية، عن حسين زادة قوله انه وفقاً لآخر إحصائية فقد بلغت الحصيلة 25 شهيدا و60 جريحاً.
واشار الى ان المجموعة المسلحة التي نفذت الهجوم مكونة من اربعة أشخاص تم القضاء على ثلاثة منهم واصابة الرابع الا انه توفي اثناء نقله الى المستشفى.
وشهد مدينة الاحواز الايرانية صباح اليوم السبت، هجوما مسلحا استهدف استعراضا عسكريا، أوقع 24 شهيدا و53 جريحا، بينهم عناصر من الحرس الثوري الإيراني وأطفال ونساء.
وقال مراسل التليفزيون الرسمي الإيراني إن إطلاق النار بدأ من قبل عدة مسلحين، كانوا يقفون خلف أحد المدرجات خلال العرض وقتلوا وأصابوا العشرات.
كما قالت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية إن إطلاق النار استهدف العسكريين المشاركين في العرض العسكري، الذي كان بمناسبة بدء ذكرى الحرب التي خاضتها إيران ضد نظام صدام حسين في العراق في ثمانينيات القرن الماضي.
وفي وقت لاحق عقب الهجوم، أعلنت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، المناهضة للحكومة الإيرانية، مسؤوليتها عن الهجوم.
وقال المتحدث باسم الحركة يعقوب حر التستري، إن منظمة المقاومة الوطنية الأحوازية، التي تضم عددا من الفصائل المسلحة، هي المسؤولة عن الهجوم.
بدوره، أصدر الحرس الثوري الإيراني بيانا عاجلا، اتهم فيه “جماعة الأحوازية بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري”، مؤكدا أن السعودية تقف وراء دعم هذه الحركة الإرهابية.
وقال المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف، إن “عناصر من جماعة الأحوازية هم من أطلقوا النار على الناس والقوات المسلحة”.
واضاف أن هذه الجماعة “مدعومة من المملكة العربية السعودية”. وأشار إلى أن هذه الجماعة استهدفت سابقا المعسكرات الصيفية السنوية، التي يقيمها الباسيج.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here