كنوزميديا 
وصل الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، الثلاثاء إلى بيونغ يانغ لعقد قمته الثالثة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، على أمل إنعاش المحادثات التي تراوح مكانها بين الشمال وواشنطن حول نزع الأسلحة النووية.
وكان في استقبال مون في مطار بيونغ يانغ، الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.
وتعانق الرجلان اللذان ترافقهما زوجتاهما قبل أن يتبادلا بضع كلمات، بينما كان مئات الأشخاص يلوحون بأعلام الشمال وآخرون يرفعون رموز التوحيد.
وكتب على لوحة أمام المبنى “لندشن عصر سلام ورخاء بفضل تضامن شعب”، كما ظهر في لقطات بثها التلفزيون.
يذكر أن زيارة مون إلى بيونغ يانغ، هي الأولى لرئيس دولة كوري جنوبي إلى كوريا الشمالية، منذ 2007.
وقالت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية إن القمة “ستشكل فرصة مهمة لتسريع تطوير العلاقات بين الكوريتين اللتين تفتحان صفحة جديدة في التاريخ”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here