كنوزميديا 
حذرت دراسة أمريكية من أن السمنة تزيد من خطر الإصابة بالربو القاتل الذي يكون مقاوما للعلاج.
وذكرت الدراسة، أن “السمنة تغير الطريقة التي تعمل بها عضلات مجرى الهواء، ما يعرض الجهاز التنفسي لخطر أكبر، ولطالما كانت البدانة عامل خطر عند الإصابة بالربو، لأنها تسبب التهابا في الجسم، ما يؤدي إلى تهيج الشعب الهوائية، و أن البدانة تغير طريقة عمل العضلات في مجرى الهواء”.
واضافت الدراسة، ان “الأشخاص الذين يعانون من السمنة يظهرون أيضا مخاطر أكبر للإصابة بالربو الشديد وتقل لديهم السيطرة على الأمراض كما تقل الاستجابة للعلاج بالكورتيكوستيرويدات، ويصعّب الربو الحاد من سبل السيطرة عليه عن طريق الدواء لذلك فإن السعال والأزيز وضيق الصدر يكون أسوأ”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here