كنوز ميديا –  أعلنت شركة “كريم”، الشركة الرائدة في خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإضافة إلى تركيا، والباكستان، عن تحقيقها لإنجاز استثنائي، كاشفةً عن بلوغ عدد كباتنها الذين يعملون على منصتها المليون كابتن، محققةً بذلك أحد أهم أهدافها الاستراتيجية الطموحة المنبثقة من رؤيتها التي تم وضعها قبل 4 أعوام، وذلك خلال فترة قياسية وقبل حلول الموعد الذي خطط له مع نهاية العام 2018، أي قبل الموعد بفترة زمنية تزيد عن ثلاثة أشهر.
ويأتي هذا الإنجاز ليكلل مسيرة عمل “كريم” التي انطلقت منذ 6 أعوام، وليضاف لسلسلة إنجازاتها المتتالية؛ حيث قدمت منذ تدشين عملياتها وبدء تقديم خدماتها حتى اليوم، مليون فرصة عمل ومصدر دخل إضافي للشباب من الجنسين من الكباتن، هذا إلى جانب تشغيل مئات الموظفين من مختلف المستويات في مكاتبها الإدارية ومراكز الاتصال وخدمة الزبائن التابعة لها، وذلك على طريق سعيها الدائم لتحقيق رسالتها الرامية لتسهيل وتبسيط حياة الناس، وإحداث التأثيرات الإيجابية على الاقتصادات المحلية، فضلاً عن تمكين أبناء المجتمعات المحلية التي تعمل ضمنها.
وكانت “كريم” قد استطاعت تحقيق إنجازها هذا قبل موعده من خلال عملها على توفير ما يتراوح بين 60 ألف إلى 70 ألف فرصة عمل شهرياً في المدن التي تعمل ضمنها والتي يزيد عددها على 100 مدينة في 14 دولة، منفذة أكثر من 310 مليون رحلة نقلت معها الزبائن ومستخدمي تطبيقها من وإلى الأماكن التي اختاروها منذ إطلاقه، وذلك بمسافة إجمالية تجاوزت 6.6 مليار كيلومتر، أي ما يعادل المسافة التي يستغرقها القيام برحلة إلى القمر ذهاباً وإياباً حوالي 17,173 مرة.
وفي سياق متصل، وباعتبارها من الشركات التي تحرص على توفير فرص متساوية وعادلة، فقد قامت “كريم” منذ البداية بتطوير برامج سلسلة من برامج التوظيف والتمكين المهني للموظفين والكباتن، كما ونفذت سلسلة من المبادرات التي وجهتها لفريق كباتنها وموظفيها على طريق رعايتهم على عدة محاور؛ فقدمت لهم التأمين وعوامل السلامة والحماية خلال الرحلات على مدار الساعة، هذا فضلاً عن تقديم الدعم المالي لقروض السيارات، وخطط التأمين الصحي، وذلك بهدف منحهم أكبر قدر من المنافع على طريق تمكينهم ضمن بيئة عمل مثالية ومشجعة والوصول بهم لمستويات عالية من الرضى، مقدمة وبالشراكة مع كبرى الشركات الاستشارية في مجال الإدارة والتدريب، وفرت “كريم” العديد من الدورات التدريبية المتنوعة التي هدفت بدورها لرفع قدرات ومهارات الكباتن والموظفين، مشتملة على دورات عنيت بمهارات إدارة الوقت، والتخطيط المالي، وإدارة الأفراد، وغيرها الكثير من المهارات المهنية والحياتية.
ولمزيد من التسهيل على الكباتن وتعزيز التواصل معهم، أطلقت الشركة تطبيق “كباتن كريم – أدما” الذي يقوم على أحدث التقنيات، ويمنح جميع الكباتن الفرصة للتواصل مع فريق عمل الشركة عبره في حال كان لديهم أية استفسارات أو مشاكل، ومشاركة آرائهم ومقترحاتهم بشكل مباشر ويومي.
وفي تعليق له على هذا الإنجاز، قال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة “كريم”، مدثر شيخة: “منذ انطلاقتنا في العام 2012، استطعنا إحداث أثر اجتماعي واقتصادي إيجابي في الأسواق التي نعمل فيها من خلال توفيرنا لأكثر من مليون فرصة عمل ودخل ثابت للكباتن الذين يخدمون حالياً أكثر من 24 مليون مستخدم على تطبيق كريم. مع هذه القاعدة المتنامية من المستخدمين، فإن قدرتنا على توليد مصدر دخل ثابت للكباتن في زيادة.”
وأضاف شيخة متبعاً: “إن الخدمة التي نقدمها لا تقتصر على تسهيل وصول المستخدم/ الراكب لخدمة نقل آمنة وموثوقة واقتصادية عبر السيارات فقط، بل إن أسطولنا من وسائل النقل يشمل الدراجات النارية والتكاتك المستخدمة في مصر، بالإضافة إلى عربات الريكشو في الباكستان، وسيارات الأجرة المائية والدراجات الكهربائية في دبي، فضلاً عن الدراجات الهوائية في السعودية ودبي والدوحة. نسعى لأن يستفيد الجميع من المنافع التي توفرها خدمة حجز السيارات عبر التطبيقات الذكية، ونحن فخورون بفتح الآفاق المهنية وتوفير فرص العمل على أوسع نطاق ممكن، ما يمكننا من تقديم خدماتنا لأكبر شريحة من الزبائن.”
ومما يجدر ذكره بأن الكابتن الذي حمل الرقم مليون على منصة “كريم”، وهو الكابتن فيصل صالح، كان قد انضم إليها من مدينة حائل في المملكة العربية السعودية.  ml 
المشاركة

اترك تعليق