كنوز ميديا –  أفادت مصادر كردية، الجمعة، بأن اولى خطوات عودة القيادي المنشق عن الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح قد انطلقت عبر مباحثات عقدت اليوم في مدينة السليمانية. 

وقالت المصادر، إن “مدينة السليمانية شهدت، اليوم، اولى المباحثات الرسمية بين الاتحاد الوطني، وتحالف من اجل الديمقراطية والعدالة برئاسة برهم صالح لعودة الاخير للحزب الذي استقال منه قبل نحو عام”.

واضافت المصادر أن “اجتماعا خاصا عقد بين كوسرت رسول نائب الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني وبرهم صالح رئيس تحالف من اجل الديمقراطية والعدالة لبحث عودة الاخير لصفوف الاتحاد وملف تشكيل الحكومة ومحاور اخرى تخص المناطق المتنازع عليها”. 

وكان عدد من قيادات تحالف من اجل الديمقراطية والعدالة اعلنوا استقالاتهم من الحزب احتجاجا على ما وصفوه بـ”انعدام الشفافية والديمقراطية والعدالة”.

وجاء ذلك القرار بعد ان اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، عن تلقيه طلبا من تحالف الديمقراطية والعدالة للاندماج في الحزب الرئيس الذي انشق منه برهم صالح.

وكان برهم يشغل منصب النائب الثاني للسكرتير العام للاتحاد الوطني، لكنه انشق العام الماضي، وأسّس كتلة اطلق عليها مسمى “من اجل الديمقراطية والعدالة” لخوض الانتخابات التشريعية في العراق وحصل على مقعدين.  ml

المشاركة

اترك تعليق