كنوزميديا –  تعرض أكثر من 39 منزلا وبناية لأضرار في بلدات بالقرب من مدينة بوسطن في ولاية ماساتشوستس في سلسلة من انفجارات الغاز، حسبما قال مسؤولون.
وقالت تقارير للشرطة المحلية إن عشرات “الحرائق والانفجارات” وقعت في بلدات لورانس وأندوفر ونورث أندوفر، وأضافت أن العدد يتوقع زيادته.
وأدت الانفجارات إلى إخلاء منازل ومبان وعدد من الإصابات الخطيرة والطفيفة، حسبما قالت وسائل إعلام محلية.
وقطعت شركات الكهرباء والغاز المحلية إمداداتها للمناطق المتضررة.
وقال مسؤولون إن الانفجارات قد تكون ناجمة عن خلل في الضغط في خطوط شركة “كولومبيا غاز”، ولكنها لم تؤكد ذلك.
وقالت الشركة إنها تصلح خلل الضغط ولكن ذلك “سيستغرق بعض الوقت”، حسبما قالت شرطة الولاية، ونصحت كل من يشم رائحة غاز أو من لديه إمداد بالغاز من شركة كولومبيا غاز أن “يخلي منزله على الفور”.
وقال مستشفى لورانس العام إن أربعة أشخاص يعالجون جراء الحادث.
وأقامت الشرطة مراكز إيواء لمن اخلوا منازلهم في مدارس المنطقة.
وقالت شرطة الولاية في تغريدة إنها تعاملت مع 70 حريقا وانفجارا وانبعاثا لرائحة غاز في لورانس وأندوفر.
وفي أندوفر قال مسؤولون إن 18 حريقا اندلعوا في الوقت ذاته بسبب انفجارات الغاز، وإن خدمات الإطفاء تعاملت مع إجمالي 35 حريقا في المنطقة.
ونقلت صحيفة لويل صن عن قائد الشرطة جوزيف سولومون قوله إن الذين جاءوا للمساعدة في إخماد النيران من المناطق المجاورة قالوا إن الكثير من النيران كانت مشتعلة حتى أنهم لم يتمكنوا من رؤية السماء.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here