كنوز ميديا –  اكد عضو ائتلاف دولة القانون رسول راضي، الخميس، ان ظروف المرحلة الحالية لا تقودنا الى استمرار القطيعة مع التيار الصدري، مبيناً ان نواب التيار اشتركوا في حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي وعلى مدى دورتين برلمانيتين سابقاً.
وقال راضي  ان “رئيس تحالف الفتح هادي العامري التقى رئيس التيارالصدري السيد مقتدى الصدر في النجف الاشرف، الا ان هناك عدم وضوح وتكتم كبير على نتائج المباحثات بين الفتح وسائرون”.
وأضاف، أن “في كل الحكومات السابقة وخاصة في عهد تسم نوري المالكي سدة الحكم في البلاد، كان للتيار الصدري بحدود 7 وزارات، ومشاركة فاعلة في الحكومات السابقة”، مبينا أن “الظروف الراهنة لاتقود دولة القانون الى القطيعة مع التيار الصدري، خاصة مع وجود تجارب سابقة واشتراك لنواب التيار الصدري في حكومتي المالكي سابقاً”.
وكان النائب عن تحالف سائرون جواد الموسوي قد اكد ، امس الاربعاء، أن السيد الصدر وصل إلى تفاهمات كبيرة مع رئيس تحالف الفتح هادي العامري بشأن تشكيل الكتلة الأكبر، فيما بين أن الصدر رفض مشاركة دولة القانون وخميس الخنجر ضمن تشكيل التحالف بين سائرون والفتح. ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here