كنوزميديا –  أكدت صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، الخميس، أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر سحب دعمه من رئيس الوزراء حيدر العبادي، وذلك انسجاما مع شروط المرجعية الدينية.
وقالت الصحيفة في تقرير لها اطلعت عليه وكالة[كنوز ميديا]، إن “اللقاء الذي جمع أمس بين العامري والصدر في النجف «يمكن أن يقلب الطاولة على طبيعة التفاهمات بشأن تكوين (الكتلة الأكبر) بين (تحالف الإصلاح والإعمار) الذي يضم الصدر والعبادي والحكيم وعلاوي، وبين تحالف (البناء) الذي يضم العامري والمالكي”.
وأضافت الصحيفة، أن “أي تفاهم جدي بين الصدر والعامري سيكون بالضرورة على حساب المالكي والعبادي، رغم أنهما يشكلان نقيضين داخل حزب واحد هو حزب الدعوة؛ إذ إن الصدر لا يدعم المالكي أساساً، بينما يمكن القول إنه سحب تأييده للعبادي انسجاما مع شروط المرجعية، بينما العامري وإن كان لا يزال مرشحا للمنصب، فإنه يراهن على إرثه في محاربة (داعش) ومواقفه المؤيدة دائماً للمرجعية”.
وكان النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني أكد، ان رئيس تحالف الفتح هادي العامري وزعيم التيارالصدري السيد مقتدى الصدر اتفقا مبدئياً على اختيار شخصية رئيس الوزراء المقبل، مبينا أن هناك اكثر من اسم مطروح لهذا المنصب ولكن لم يتم حسم الاختيار بعد. ml
المشاركة

اترك تعليق