نقاشات داخل الحكومة النيوزلندية حول مستقبل قواتها المتواجدة في العراق

0
16 views

كنوز ميديا – أفادت شبكة “راديو أن زد Radio N Z” الاذاعية النيوزلندية بتصاعد حدة النقاشات في أروقة حكومة ويلنغتون من أجل التوصل الى قرار بشأن الإبقاء على قوات بلادها المتواجدة في العراق من عدمه في ظل إقتراب موعد إنسحابها الرسمي والمقرر في شهر تشرين الاول القادم.

ونقلت الشبكة عن وزير الدفاع النيوزلندي “رون مارك” قوله في لقاء خاص إن “على الحكومة أن تقتنع بأن قرارها القادم سوف يكون في مصلحة البلاد بالنظر إلى التزاماتها الخارجية في أماكن أخرى حول العالم” ، مشيراً في سياق اللقاء الى “إمكانية تحقيق الانسحاب من البرنامج التدريبي الذي تجريه قواته في العراق تدريجياً وبمرور الوقت”.

وأضافت الشبكة النيوزلندية أن “إعادة طرح مسألة سحب القوات النيوزلندية من العراق والتي لطالما دعا اليها حزب (الخضر) اليساري ، قد جاءت في ظل نجاح القوات الامنية العراقية بهزيمة تنظيم داعش الارهابي ، بالتزامن مع حالة عدم الاستقرار السياسي داخل هذا البلد ، وبروز الاحتجاجات الشعبية الرافضة لتفشي الفساد ونقص الخدمات في عدد من محافظاته الوسطى والجنوبية”.

وأشارت شبكة “راديو أن زد Radio N Z” الى أن “نيوزلندا كانت قد أطلقت في عام 2015 برنامجاً مشتركاً لتدريب قوات الأمن العراقية بالتعاون مع خبراء من الجيش الأسترالي ، حيث أسهم هذا البرنامج في تخريج أكثر من 30 ألف عنصر أمني عراقي مدرب ومؤهل بالكامل وفق السياقات العسكرية الحديثة” ، مبينةً أن “المشاركة النيوزيلندية في البرنامج التدريبي والمقام في معسكر التاجي شمالي العاصمة بغداد قد تمثلت بـ 140 من جنودها المتخصصين بالإضافة الى ثلاثة ضباط مخابرات يعملون من داخل دولة قطر”.

ترجمة : مصطفى الحسيني

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here