كنوز ميديا / بغداد

وقع عشرات العلماء في مجالات العلوم الانسانية والاجتماعية في الولايات المتحدة عريضة تطالب رابطة العلوم السياسية الأمريكية بإلغاء جائزة كبرى لكوندوليزا رايس ، التي شغلت منصب وزيرة خارجية الولايات المتحدة ومستشارة الأمن القومي السابقة وأستاذة كلية ديننج الحالية في الأعمال والاقتصاد في جامعة ستانفورد.

وذكر موقع “انسايد هاير ايد” الامريكي المتخصص بشؤون التعليم في تقرير  أن “39  أستاذًا في العلوم الإنسانية والاجتماعية في كليات هوبارت وويليام سميث طالبوا الرابطة ، التي تجتمع في بوسطن في هذا الأسبوع في لتقرير الجائزة بالغاء  تكريم رايس بجائزة هوبرت همفري للخدمة العامة “.

واضاف أن “اعتراض العلماء يعود الى سجل كوندوليزا رايس السيء وتورطها بقرارات غزو العراق والسياسة الخارجية التي كانت مسؤولة عنها في عهد الرئيس الاسبق جورج دبليو بوش”.

وذكرت العريضة التي قدمها العالمان جودي جودي دين ودونالد هارتر أن رايس “شخصية شاركت بفاعلية في إيجاد مبرر لغزو العراق بشكل غير مشروع ، وشاركت أيضا في الدفاع عن وضع سياسات الترحيل والتعذيب ضد الرعايا الأجانب ، ودعم إنشاء معسكر اعتقال في خليج غوانتانامو”.

وكانت رايس قد انسحبت من التحدث عند بدء الدراسة في جامعة روتجرز في عام 2014 ، في أعقاب احتجاجات بعض الطلاب وأعضاء هيئة التدريس على تواجدها في الجامعة

المشاركة

اترك تعليق