كنوز ميديا –  كشفت شرطة محافظة المثنى، عن جريمة غامضة خلال ساعتين في قضاء الرميثة.
وذكر بيان لشرطة المثنى تلقت  وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه، “ورد إخبار إلى مديرية شرطة قضاء الرميثة/ مركز ثورة العشرين عن وجود حالة إنتحار في قضاء الرميثة وعند عرض الموضوع على أنظار اللواء {سامي سعود جفات} قائد شرطة محافظة المثنى تم تشكيل فريق عمل بشكل فوري برئاسته وعضوية العقيد عبد الرضا كاطع فهد مدير شرطة قضاء الرميثة والرائد علاء عبد الأمير فرهود ضابط مركز ثورة العشرين”.
وأضاف “تم على الفور الانتقال إلى محل الحادث ولدى الكشف على جثة المجني عليه وردت شكوك لدى فريق العمل بأن الوفاة جنائية وليست انتحار ولدى التعمق بالتحقيق وجمع الأدلة بشكل دقيق تبين أن الحادث جنائي وان المجني عليه تعرض للقتل من قبل ذويه وقد تركت الجثة خمسة ايّام قبل الإخبار عن وجودها لإيهام الأجهزة الامنية بأنها حالة انتحار وقد تم القبض عليهم خلال ساعتين فقط من ورود الإخبار إلى مركز الشرطة”.
وتابع البيان كما “تم إكمال إجراءات التحقيق مع المتهمين واعترفوا بفعلتهم وعرضت الأوراق على أنظار قاضي التحقيق المختص لينالو جزائهم العادل”.
وأكد قائد الشرطة ان “جميع حوادث عام 2018 تم اكتشافها جميعا والقاء القبض على مرتكبيها وإحالتهم للقضاء والمحاكم المختصة وستبقى شرطة المثنى الحارس الامين لحماية أمن وامان المثنى وستضرب بقوة كل من تسول لهم أنفسهم العبث بأمن المحافظة”  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here