كنوزميديا – تمكن مجموعة من  العلماء بعد سنوات طويلة من بحثهم عن ما كان يتناوله الفراعنة الذين بنوا الأهرامات، وأسسوا الحضارة التي لا تزال تثير إعجاب العالم إلى الآن، من التعرف على النظام الغذائي للفراعنة من خلال الرسومات والرموز الاثرية ومن تحليل انسجة المومياء.
وقال العلماء ان ” الصور المرسومة على الجدران لصيد الأسماك تعطي دليلا على أنها كانت ضمن الوجبة الفرعونية، وهو أمر يبدو منطقيا لأن المصري القديم بنى حضارته على ضفاف نهر النيل، كانت المفاجأة أن الفريق البحثي الفرنسي من جامعة ليون اكتشف أن الأسماك لم تكن من الوجبات الفرعونية المفضلة، وذهب البعض على الصور المرسومة على جدران المعابد لبعض الأطعمة قد تكون الإجابة عن هذا السؤال، لكن فريقا بحثيا فرنسيا سعى إلى الاستفادة مما أتاحه العلم الحديث من معارف”.
واضاف العلماء انه “بالاعتماد على تحليل النظائر المستقرة لعناصر الكربون والنيتروجين والكبريت في الأنسجة الصلبة واللينة بـ45 مومياء مصرية توجد في متحفين بمدينة ليون بفرنسا وتوجد نظائر الكربون والنيتروجين والكبريت في الأنسجة الحيوانية والنباتية ووجود بقايا لتلك النظائر في المومياوات هو انعكاس لنوعية الأطعمة المستهلكة خلال حياة الكائن الحي وهو ما حدث بالفعل إذ تمكن الفريق البحثي من وضع تصور للوجبة الفرعونية بالكشف عن تلك النظائر في أنسجة الشعر والأسنان والعظام”.
وعثر العلماء على كمية محدودة جدا من نظائر النيتروجين والكبريت المرتبطان بالأسماك، بينما وجدت نظائر الكربون المرتبطة بالحبوب بكثرة، بما يؤكد أن الفراعنة كانوا نباتيين بشكل كبير.SS 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here