كنوزميديا 
نفى عضو مجلس الشعب السوري محمود جوخدار، الأحد، الأنباء التي تحدثت عن وجود لقاء سري بين الرئيس بشار الأسد ومسؤولين سعوديين، مؤكدا أن سوريا لن تتخلى عن المقاومة حتى لو تنازلت السعودية عن عرشها للأسد.
وقال جوخدار   إن “الانباء التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام المأجورة عن وجود لقاء سري بين الرئيس السوري بشار الأسد ومسؤولين سعوديين”، مؤكدا “عدم وجود اي تواصل سياسي اودبلوماسي بين سوريا والسعودية”.
وأضاف أن “سوريا والرئيس بشار الأسد لم ولن يتخليا عن المقاومة ولو تنازلت السعودية عن عرشها للأسد”، مشيرا إلى أن “الحلف القائم بين سوريا ومحور المقاومة في لبنان والعراق هو قرار استراتيجي لن يستطيع احد التأثير عليه اوتفكيكه”.
ولفت جوخدار إلى أن “الحديث عن وجود صفقة بين سوريا والسعودية على إخراج المقاومة مقابل اعمار سورية عار عن الصحة”، مؤكدا “عدم وجود اي تواصل مع السعودية بهذا الصدد”. ss 
المشاركة

اترك تعليق