كنوزميديا – أعلنت دائرة صحة بغداد/ الرصافة، الأحد، عن تسجيل 105 إصابة بين الأطفال بألعاب “الصچم” خلال عيد الأضحى، محذرة من أن تلك الألعاب تشكل تهديداً حقيقاً على سلامة المواطنين وتساهم في “قتل فرحة العيد”.
وقال مدير إعلام الدائرة قاسم عبد الهادي في بيان  حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إنه “تم تسجيل 105 إصابة في الصچم بين الأطفال خلال عيد الأضحى المبارك”، داعياً إلى “ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة المحرضة على العنف والمساهمة في قتل فرحة العيد”.
وأضاف عبد الهادي أن “مستشفى ابن الهيثم سجل أعلى الإصابات، حيث تم تسجيل 32 إصابة، وكانت أغلب تلك الإصابات في منطقة العين وتحديدا لدى الأطفال تم إدخال عدد منها إلى صالات العمليات الجراحية لتلقي العلاج”، مشيراً إلى أن “مستشفى الزعفرانية سجل 22 حالة، بينما سجل مستشفى الشهيد الصدر 18 إصابة”.
وتابع أن “مستشفى الكندي سجل 11 إصابة، ومستشفى ضاري الفياض 7 إصابات ومستشفى الإمام علي استقبل 5 حالات”، لافتاً إلى أن “مستشفى المدائن سجل 4 حالات، بينما سجل مستشفى الشيخ زايد 3 إصابات، والمركز الصحي النهروان الأول الخافر استقبل 3 حالات فقط، ومستشفى النعمان حالتين فقط”.
وأشار إلى أن “هذه الألعاب المحرضة على العنف تساهم في قتل فرحة العيد وتؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها”، داعيا إلى “ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة”.
واوضح أن “دائرة صحة الرصافة أطلقت تحذيرات واسعة ومناشدات متكررة في وقت سابق عبر وسائل الإعلام المختلفة أوضحت من خلالها خطورة هذه الألعاب وما تشكله من تهديد حقيقي على صحة وسلامة المواطن العراقي كونها تساهم في قتل فرحة العيد بإصابات قد تكون بالغة تؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها”. ss 
المشاركة

اترك تعليق