شرطة ديالى: انخفاض بيع وتداول الألعاب النارية في العيد بنسبة اكثر من 90%

0
13 views

كنوز ميديا –  أعلنت قيادة شرطة ديالى ,اليوم الجمعة, انخفاض بيع وتداول الألعاب النارية في عيد الأضحى بنسبة اكثر من 90% ، مؤكدة عدم تسجيل أي إصابات او حوادث تسجل.

وقال مدير اعلام القيادة العقيد غالب العطية ” ان خطط العيد للعام الحالي حققت نجاحات استثنائية ابرزها الالتزام بعدم بيع وتداول العاب العنف بفعل الإجراءات الرادعة والتثقيفية ومصادرة كميات من الألعاب الخطرة  المحظورة من المحال التجارية“.

وأوضح إن ” الشرطة أعدت خطة مبكرة لمنع بيع وتداول الألعاب التي تهدد  سلامة الأطفال وأبرزها البنادق والمسدسات البلاستيكية التي تطلق كرات يطلق عليها (الصجم) الى جانب منع أصحاب المحال التجارية من  بيع العاب تشكل خطرا على  الطفولة “.

واكد العطية عدم تسجيل أي إصابات او حوادث  بالالعاب النارية والمحظورة خلال العيد الحالي ما يعكس وعي والتزام المواطنين  باجراءات التثقيف والتوعية التي جعلت العيد مميزا هذا العام وبنجاح كبير.

واكمل العطية” العيد الحالي لم يشهد فرض أي انذار لقطعات الشرطة والتي نجحت بتأمين الأماكن الترفيهية والمتنزهات بالزي المدني بعيدا عن لباس العسكرة لعدم التأثير على أجواء العيد الاحتفالية”.

وقرر مجلس ديالى السابق منع استيراد  التي تشجع على العنف إلى المحافظة  ودعا  وزارة التجارة منع استيرادها الخطرة كخطوة أولى وتعميم الأمر على جميع المنافذ الحدودية التي تدخل منها هذه الألعاب والتنسيق مع الجهات الرقابية .

كان مجلس النواب العراقي، شرع قانونا نهاية عام 2012، يقضي بحضر الألعاب المحرضة على العنف بكافة أشكالها، وتضمن القانون عقوبات تصل إلى ثلاث سنوات سجن، وغرامات مالية تصل إلى عشرة ملايين دينار، لكل من أستورد أو صنع ألعابا محرضة للعنف.

المشاركة

اترك تعليق