كنوزميديا 
وصف مكتب حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة، في مدينة جنيف ،اليوم الاربعاء، العقوبات الأمريكية ضد إيران بأنها “غير شرعية وضارة”.
وقال مدير المكتب التنفيذي لمكتب حقوق الإنسان، إدريس جزائري ، في بيان، “العقوبات غير الشرعية والضارة تدمر اقتصاد إيران وعملتها المحلية، وتؤدي إلى غرق الشعب (الإيراني) في الفقر، كما تجعل (أسعار) السلع المستوردة صعبة التحمل”.
وتابع جزائري “لابد ألا تؤدي العقوبات إلى معاناة الشعوب البريئة”.
وتساءل “جزائري” ما إذا كانت الولايات المتحدة ستوفر الأعذية والأدوية لملايين الإيرانيين الذين لم يعودوا قادرين على الوصول إلى تلك السلع (بسبب العقوبات).
وأضاف: “يثير النظام الحالي (للعقوبات) الشكوك والغموض، ويجعل من المستحيل على إيران استيراد هذه السلع الإنسانية التي هي في أمس الحاجة إليها”.
وطالب “جزائري” الولايات المتحدة بـ”إثبات التزامها بإدخال السلع الزراعية والأغذية والأدوية، والأجهزة الطبية إلى إيران غبر خطوات واضحة تضمن أن البنوك والمؤسسات المالية والشركات الإيرانية سيكون مسموحا لها بشكل حر وعاجل تنفيذ المدفوعات والواردات ذات الصلة”.ss 
المشاركة

اترك تعليق